الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

تدشين مشروع "جيناتي" كأول كيان تجاري في الشرق الاوسط تابع لجامعة حكومية

 
 

دشن معالي مدير الجامعة، الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي يوم الأحد 19 /7 / 1438هـ المختبر التشخيصي المركزي "جيناتي" بمركز الملك فهد للبحوث الطبية بالجامعة.

وأوضح مدير مركز التميز البحثي في علوم الجينوم الطبي الدكتور محمد بن حسين القحطاني، بأن مشروع "جيناتي" هو الذراع التجاري للجامعة الذي يهدف إلى تحقيق التميز في اقتصاديات المعرفة في علوم وأبحاث الجينوم البشري للخدمة المجتمعية، مشيراً إلى أن فكرة مشروع "جيناتي" يجعل من الكيان أول جهة تجارية تتبع لجامعة حكومية على مستوى الشرق الأوسط في مجال التشخيص الجيني والوراثي، والذي يعد من المجالات النادرة والمتميزة، إذ تم اعتماد مختبرات "جيناتي" دولياً من الكلية الأمريكية للأمراض (CAP).

وأكد "القحطاني" بأن المشروع يحرص على أن يكون له دوراً ريادياً فعالاً في تقديم باقة من الخدمات التشخيصية والبحثية اللوجستية للأطباء والباحثين من مختلف الجامعات والمراكز البحثية على مستوى العالم، كما أن "جيناتي" سوف تمكن العوائل الذين لديهم أطفال مصابين بخلل وراثي من إمكانية إنجاب أطفال أصحاء باستخدام تقنية PGD.

وكشف عن تدريب مركز الجينيوم الطبي منذ إنشائه في عام ٢٠٠٨ لتدريب أكثر من ١٠٨٠متدرب ومتدربة من مختلف دول العالم، إضافة لخدمة أكثر من ١٣ألف مريض ومريضة.

وفي نهاية حفل التدشين كرم معالي مدير الجامعة المساهمين والداعمين لمشروع "جيناتي".

يذكر بأن هناك العديد من الخدمات التشخيصية والبحثية التي سوف تساعد المهتمين والمتخصصين في مجال تطبيقات الجينوم الطبي، ولمزيد من التفاصيل والمعلومات يرجى زيارة موقع جيناتي على الصحفة الإلكترونية  ( http://genati.com  ).

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

********
 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 4/20/2017 2:45:45 PM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :