الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

الجامعة تحتفي بالمتقاعدين في يوم الوفاء

 
 
 رعى معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي حفل تكريم المتقاعدين من منسوبي الجامعة بشطري الطلاب والطالبات وذلك يوم الثلاثاء 21 رجب 1438هـ بمركز الملك فيصل للمؤتمرات وبحضور وكلاء الجامعة وعمداء الكليات والمنسوبين.

 

وقد أوضح معالي مدير الجامعة أن ما قدمه المتقاعدين من عطاء وواجب نحو دينهم ووطنهم وجامعتهم عطاء لا ينتظر التكريم والشكر وإنما عطاء جبلت عليه نفوسهم الطيبة وأخلاقهم الرفيعة بعد أن كانوا قدوة حسنة في حركاتهم وسكناتهم لا يكلون ولا يملون حينما يتعلق الأمر بأداء الواجب بمسؤولية واقتدار وأضاف بأن الجامعة تخصص يوما غاليا وساعات ثمينة تعبر فيها عن تقديرها وتكريمها لمنسوبيها من المتميزين والمتقاعدين الذين أفنوا حياتهم وأوقاتهم في خدمة صرح العلم والمعرفة إيمانا منهم بأن العلم هو الرسالة التي يعيش الإنسان من أجلها جزء من العبادة التي أمر بها ربنا عز وجل وأثنى معاليه بهذه الكوكبة من المتقاعدين والمتقاعدات في الخدمات الجليلة التي قدموها لهذا الصرح العلمي والتي أسهمت في تطوره حتى أصبح يشار إليه بالبنان ومصدر فخر واعتزاز لكل من ينتمي لهذا الوطن الغالي وخير ما يصادق على ذلك صدور التصنيفات العالمية والتي وضعت الجامعة بين كبيرات الجامعات العالمية ولم يأت هذا التصنيف العالمي  من فراغ وإنما بفضل من الله سبحانه وتعالى ثم جهود هؤلاء الرجال والنساء الذين عملوا واجتهدوا.

 

من جانبه قال وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن مصطفى مهرجي في كلمته أن الجامعة دأبت على الاعتراف بجهود منسوبيها عبر الاحتفاء بصفوة من أبنائها وبناتها ممن حملوا بين أيديهم أمانة العلم والعمل طيلة سنوات عملهم بهذا الصرح العلمي الكبير، مشيراً إلى أن تكريم المتقاعدين عرفاناً لهم واعتزازاً بعطائهم ودورهم في مسيرة جامعة المؤسس، وشكراً وتقديراً لإخلاصهم في عملهم طيلة خدمتهم وأدائهم للمهام والواجبات والمسؤوليات التي كلفوا بها.

 

وأشار وكيل الجامعة إلى أن الاحتفاء بالمتقاعدين والمتقاعدات تسوده الذكريات الجميلة لزملاء وزميلات أسهمت في المسيرة الإيجابية والبناءة، وكان لهم اليد الطولى في خدمة المجتمع، مضيفاً أن الجامعة تشعر بأن من الواجب عليها تقدير ما قدموه من جهود وإنجازات تحققت على أكتافهم وبعقولهم لتتمكن جامعة المؤسس من الاستمرار في العطاء والإبداع منارة وفاء وإتقان في العمل ابتغاء مرضاة الله عز وجل، ولتتبوأ المكانة العالمية التي تليق بها في الصفوف الأولى.

 

فيما قدمت الدكتورة تحية بنت عبدالله ميمني  كلمة نيابة عن المتقاعدين والمتقاعدات أعربت فيها عن بالغ شكرها وتقديرها لكل من ساهم في إعداد هذا التكريم، مشيرة إلى أنها وبقية زميلاتها وزملائها أمضوا سنوات طويلة في خدمة الجامعة، اكتسبوا من خلالها مهارات التعامل والإتقان والانضباط في حياتنا، وكنا نرى ثمار ذلك في نجاحات حققتها الجامعة وإنجازات تكلل جهود أبناءها وبناتها المخلصين والمخلصات.

 

وقد شهد الحفل عرض فيلم وثائقي يحكي قصة ومسيرة المتقاعدين مع الجامعة بالإضافة إلى تكريمهم وتوزيع الهدايا والدروع التذكارية من قبل راعي الحفل
 
 
 

********
 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 4/19/2017 1:33:54 AM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :